اسرائيل تكشف عن مساعدات قدمتها لفصائل المعارضة في سوريا وسبب توقفها

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

اشارت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية، الى ان المساعدات التي كانت تقدمها اسرائيل الى سكان و فصائل سورية معارضة، بالمحافظات في جنوب سوريا المجاورة لاسرائيل ، توقفت حاليا و بات سكان المنطقة محرومين منها، بعد اعادة الجيش السوري السيطرة عليها، ورفضه (المساعدات الإنسانية) المقدمة من تل أبيب.

ونقل كاتب المقال “إيغور سوبوتين”، عن رئيس الأطباء في بعثة “حسن الجوار”، الليفتنانت كولونيل في الجيش الإسرائيلي، “سيرغي كوتيكوف”، إن: بداية تعامل تل ابيب مع سكان الجنوب السوري، كان في العام 2013، حين “جاء مجموعة من المعارضين الجرحى إلى الحدود الإسرائيلية، وسمح لاول مرة بنقلهم الى داخل اسرائيل للعلاج، وتلى ذلك نقل آلاف جرحى المعارضة الى المشافي الاسرائيلية”، في السنوات الخمسة الاخيرة.

وجاء في المقال انه منذ العام 2016 اصبحت الحالة الإنسانية في منطقة الحدود خطيرة للغاية، لذلك قررت تل ابيب عدم المشاركة في معالجة الجرحى في مشافيها، لكنها حاولت مساعدة السوريين بالمنطقة في تلبية “احتياجاتهم اليومية”، وتبعا لـ “كوتيكوف” وفرت اسرائيل المواد الغذائية للسكان المحليين- 60الى 70طن اسبوعيا- ما تساعدهم في البقاء قيد الحياة.

ونتيجة لنشاطها الانساني على الحدود السورية، دارت احاديث في الصحافة الغربية، عن تمويل تل أبيب لـ 12فصيل معارض بالجانب السوري من الحدود، إلا أن “كوتيكوف” شكك في هذه الروايات، وقال: “إسرائيل على مدى السنوات الأربعين الماضية لم تعرب أبدا عن رغبتها في الاستيلاء على سوريا والسيطرة على أراضيها”.

الاتحاد برس

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.