استجواب الصحناوي مستمر…

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

على رغم إحالة ملف التحقيق مع الموقوف خليل الصحناوي، المتهم الرئيسي في قضية أكبر عملية قرصنة إلكترونية في تاريخ لبنان، مع المضبوطات إلى مديرية المخابرات في الجيش منذ أكثر من أسبوعين، إلا أن التحقيق الذي يجريه ضباط فرع التحقيق معه لم ينته بعد.

وعلمت «الأخبار» أنه لم يتم لحد اليوم تحديد الجهة التي يُشتبه في أن الصحناوي كان يسلّمها المعلومات المقرصنة.

وفي الملف نفسه، أنهت مديرية المخابرات استجواب القرصانين اللذين اتهمهما القضاء بالعمل لمصلحة الصحناوي، بعد التدقيق في إفاداتهما وإعادة التحقيق معهما على مدى أسبوعين.

وتُجري «المخابرات» التحقيقات مع الصحناوي و«شركاه» تنفيذاً للاستنابة التي أصدرها قاضي التحقيق في بيروت أسعد بيرم.

من جهة أخرى، لم يُبت بعد في الطلب الذي تقدّم به الوكلاء القانونيون للصحناوي، والرامي إلى تنحية القاضي بيرم.

 

الأخبار 

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.