فنيش: بلدنا كاد أن يسقط تحت تهديد هذه المجموعات التكفيرية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكد وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال محمد فنيش ألا علاقة للعقدة الحكومية بابعاد اقليمية وخارجية ولا بأي شيء آخر كما يشاع، مشددا على انها قضية داخلية تتعلق بمسألة معيار التمثيل واحترام نتائج الانتخابات واختيار من يمثل هذه الفئة لا اكثر ولا اقل.

واعرب فنيش في خلال افتتاح نادي para mount twin sport club بالتعاون مع بلدية كفردبيان في “حل العقدة التي ليست بمستعصية”.

وقال فنيش: “تسمعون تحليلات كثيرة وترون غيوما في الافق فلا تخافوا. اجتزنا الصعوبات الاكبر وتجاوزنا التحديات الاخطر وجنبنا بلدنا تداعيات كثيرة وواجهنا مخططات دول اكبر منا بكثير لم ينجحوا في تنفيذ ما كان يحاك لبلدنا من مشاريع فتنة.

وأضاف: “بلدنا كاد ان يسقط تحت تهديد هذه المجموعات التكفيرية التي تشكل اداة لمخطط اكبر بكثير يرسم لمنطقتنا، وما زال هناك من يحيك المؤامرات على مصير المنطقة، ولكن بوعينا وتضحياتنا استطعنا ان نجنب هذا البلد السقوط، فانتقلنا به من مرحلة الخوف والخطر الى مرحلة بناء المؤسسات“.

واشار فنيش الى انه وجد من خلال تواصله مع كل البلدات على مساحة لبنان “اهتماما جديا بالرياضة وهذا دليل صحي وخير للبلد وابنائه فللرياضة فوائد كثيرة على صعيد الافراد والمجتمع وعلى الصعيد الوطني العام“.

ودعا الى “تعزيز السياحة الداخلية عبر القطاع الخاص والدولة وتعريف اولادنا وزوارنا على جمال لبنان”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.