الكشف عن نتائج التحقيق الأولي في تدمير الحافلة الإسرائيلية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أظهر تحقيق أجراه الجيش الإسرائيلي في حادث تدمير حافلة عسكرية في غزة بصاروخ “كورنيت” يوم الاثنين، أن قائد المجموعة الإسرائيلية التي دمرت حافلتها، أمر بدخول القطاع خلافا للأوامر.

ونقل موقع “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلي عن مصادر مطلعة، أن قائد الوحدة خالف التعليمات ودخل المنطقة مع جنوده على الرغم من حظر دخول تلك المنطقة المكشوفة والتي يمنع دخول السيارات غير المصفحة إليها.

وأوضح الناطق العسكري أن قائد سلاح البرية اللواء كوبي براك قام بتعيين طاقم خاص لفحص أسلوب تعامل القوات العسكرية مع حادثة إطلاق صاروخ مضاد للدبابات من طراز “كورنيت” تجاه حافلة كانت تقل جنودا إسرائيليين عند موقع حيتس شاحور (السهم الأسود) في محيط قطاع غزة.

وأصيب جندي إسرائيلي بجروح خطيرة في هذا الحادث، لكن مستشفى سوروكا في بئر السبع، أعلن خروج الجندي المصاب من دائرة الخطر.

وكانت الحافلة المستهدفة قد أقلت جنودا إسرائيليين قبل إصابتها، توقفوا في الأحراج في محيط قطاع غزة، لكنهم ترجلوا من الحافلة ليستقروا في المنطقة الحرجية.

وحينما كان أحد الجنود يقف بمحاذاة الحافلة، أطلق من قطاع غزة صاروخ “كورنيت” من مسافة بضعة كيلومترات عن الحدود وأصاب الحافلة إصابة مباشرة.

المصدر : سبوتنك

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.