القومي: مشاركتنا في الحكومة حق مشروع

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

رأى الحزب السوري القومي الاجتماعي “إن ما يشهده لبنان اليوم من تنازع على حصص طائفية ومذهبية، على وقع املاءات خارجية دليل على أن هذا النظام الطائفي، وصل حد الاستعصاء على اتفاق الطائف ودستوره، وهناك من يتحدث عن موت الطائف للاطاحة كليا بما نص عليه من اصلاحات. وكل هذا التحشيد والتجييش الغرائزي طائفيا ومذهبيا هو سعي وراء حصة أكبر في الحكومة”.
وأضاف في ذكرى تأسيسه: “رغم هذا الواقع الذي ينذر بالأسوأ، نؤكد أن مشاركة القوى اللاطائفية في الحكومة، وفي الطليعة حزبنا، هو حق مشروع، وهذه المشاركة هي كسر للمحاصصة الطائفية، وترجمة طبيعية لحضور القوى اللاطائفية.
وتابع: “صوتنا سيظل مرتفعا، متمسكا بالمقاومة خيارا وحيدا للدفاع عن لبنان، وبالمعادلة الذهبية جيش وشعب ومقاومة”. لافتا الى أن المسألة الفلسطينية تواجه اليوم خطرا محدقا.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.