أردوغان يحذر اليونان وقبرص من “التهور” في شرق المتوسط

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

تعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بعدم سماح بلاده لأي جهة بالهيمنة على مناطق في شرق المتوسط، محذرا اليونان وجمهورية قبرص من تداعيات “سلوكهما المتهور”

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء في أنقرة أمام الكتلة البرلمانية لحزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا: “السلوك المتهور لليونان وإدارة قبرص الرومية في شرق المتوسط بات يشكل مصدر خطر وتهديد عليهما بالدرجة الأولى”.

وأضاف الرئيس أردوغان: “لن نساوم على مبادئنا على الإطلاق في الحوض الشرقي للبحر المتوسط، ولا في أي منطقة أخرى”.

وأردف أردوغان: “لن نعطي فرصة للساعين إلى الهيمنة السياسية والاقتصادية على مناطق لا حقوق لهم فيها في البحر المتوسط”.. “هؤلاء الذين يرتجفون من أزمات تدفق اللاجئين، فجأة يستأسدون عندما يتعلق الأمر بالنفط والغاز والمصالح السياسية”.

وأكد أردوغان تصميم تركيا على استخدام حقوقها المنبثقة عن القانون الدولي بالكامل، وإلزام حدود كل من يحاول عرقلة ذلك.

ومنذ العام 1974 تعاني الجزيرة القبرصية من الانقسام بين شطرين، وهما ما يسمى بالجمهورية التركية لقبرص الشمالية، التي تعترف بها تركيا فقط، وجمهورية قبرص المعترف بها دوليا والتي تقطنها أغلبية يونانية.

ويشكل الخلاف بين تركيا وقبرص حول الموارد الطبيعية في البحر المتوسط عاملا ملموسا يعقد الجهود لإعادة توحيد الجزيرة بعد انهيار المفاوضات الأخيرة التي أجريت العام الماضي لحل النزاع المستمر منذ 44 عاما.

المصدر : روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.