“يونيسيف”: 1.4 مليون طفل لا يزالون نازحين ومهجرين بسبب العنف في العراق

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

قال المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة “يونيسيف” أنطوني ليك أن المنظمة تعمل مع حكومة العراق لتوفير الموارد التي يحتاج اليها الأطفال لتحقيق أحلامهم في التعليم بتجهيز صفوفهم الدراسية وتزويدهم بأدوات وبرامج للتعليم.

وذكر ليك في ختام زيارته للعراق  أن 1.4 مليون طفل لا يزالون نازحين ومهجرين بسبب أعمال العنف في العراق فضلاً عن نحو 200 طفل محاصر داخل الموصل التي تشهد عمليات عسكرية ضد تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأضاف أن الطلبة العراقيين إن تمتعوا بالمهارات الفكرية الكافية وتعافت قلوبهم من جراح النزاعات سيقودون البلاد من صراعات الماضي إلى مستقبل السلام.

وأشار ليك إلى أنه زار شرق الموصل وبغداد والفلوجة وأربيل وأخبره الأطفال الذين قابلهم وعوائلهم بأحلامهم وعزمهم على تحقيقها، وأن الأسر تقوم بتعليم أطفالها في المنزل منذ أكثر من عامين، وأكدوا أن تعطشهم إلى المياه يقابله تعطشهم للتعليم بوصفه مفتاحا لمستقبل أفضل.

المصدر: اليوم السابع

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.