سوري يحول فيلم لتوم هانكس إلى قصة حقيقية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

حصل مواطن سوري على حق اللجوء السياسي إلى كندا، بعد أن علق لسبعة أشهر في مطار كوالالمبور الماليزي.

وانتهت محنة حسن القنطار الشاب السوري الذي بعد أن وافقت السلطات الكندية على طلبه، وأعطته الإقامة الدائمة لديها، حسب فرانس 24.

ووصل الشاب السوري إلى مطار فانكوفر الكندي، بعد أن قضى 7 أشهر في مطار ماليزيا، لانتهاء تأشيرة دخوله إليها وعدم السماح له باستقلال رحلة إلى بلد آخر.

وغادر القنطار سوريا قبل اندلاع الحرب الأهلية في 2011 وعمل في الإمارات لعدة سنوات لكنه اضطر لمغادرتها بعد انتهاء إقامته.

وتشبه القصة إلى حد كبير، فيلم “The Terminal” للنجم العالمي توم هانكس والمخرج ستيفن سبيلبرغ، حيث يعلق البطل في أحد مطارات الولايات المتحدة الأمريكية لمدة عام كامل، حتى يسمح له بدخول أمريكا، مع فارق أن “توم هانكس” لم يطلب اللجوء.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.