نزلاء سجن بلغاري يعثرون على كنز عثماني ضخم

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أصيب نزلاء سجن بلغاري بصدمة كبيرة عندما عثروا على كنز ضخم من العملات الفضية التي تعود إلى الإمبراطورية العثمانية.

واكتشف الكنز الكبير إلى جانب وعاءين مكسورين كانا يحملان العملات الفضية، في أحد السجون في مدينة بليفين البلغارية، حيث عثر السجناء على النقود تحت سطح حقل كانوا يزرعونه.

ويعتقد أن الكنز دفن في القرن التاسع عشر، وهو يضم 1046 قطعة نقدية من الفضة التركية العثمانية والتي تسمى “آقجة”.

وتزن القطع النقدية معا، أكثر من 8 كلغ، وقال فلاديمير نايدنوف، عالم الآثار الذي ساهم في عمليات الحفر: “إنها من أنواع مختلفة من العملات، وهي ذات قيم مختلفة، وربما تم جمعها على مدى سنوات عديدة”.

وأضاف نايدنوف أن “القرن التاسع عشر ليس معروفا بشكل جيد في الواقع، ولهذا السبب فإن الكنز يعتبر مصدرا لمعلومات تاريخية”.

واحتل العثمانيون الإمبراطورية البلغارية في نهاية القرن الرابع عشر في العصور الوسطى، وهذا ما يفسر وجود هذا النوع من العملات في البلاد.

ويعتقد علماء الآثار أنه ربما قد يكون هناك المزيد من العملات المخفية تحت أراضي السجن، ويأملون في إجراء المزيد من الأبحاث والتحقيقيات في ما يتعلق بهذا الأمر.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.