“أوبك+” تبحث تأثير الانسحاب القطري من المنظمة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن لجنة المتابعة الوزارية المنبثقة عن اتفاقية “أوبك+” ستبحث يوم غد الأربعاء تأثير انسحاب قطر من منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”.

وجاء هذا التصريح لوزير الطاقة الروسي في سياق إجابته اليوم عن سؤال حول مدى تأثير خروج قطر من المنظمة، حيث قال: “سنبحثه غدا”، وفق وكالة “تاس”.

وأكد الوزير الروسي أن اللجنة ستواصل المفاوضات في إطار “أوبك+” حول مستوى خفض الإنتاج النفطي للعام المقبل.

وسبق أن أعلن وزير الطاقة القطري، سعد الكعبي، أمس الاثنين، أن بلاده قررت الانسحاب من “أوبك” بدأ من يناير 2019، موضحا أن القرار يعود لأسباب فنية وليست سياسية، إذ يعكس رغبة قطر في التركيز على تطوير صناعة الغاز الطبيعي المسال.

وبفعل هذا القرار أصبحت قطر التي انضمت إلى عضوية أوبك في عام 1961، أول دولة عربية تنسحب من المنظمة.

وكانت حصة قطر من إنتاج دول أوبك محدودة إذ لم تتجاوز 2% وانخفضت إثر توصل دول المنظمة إلى اتفاق بشأن تخفيض الإنتاج النفطي عام 2016. وبلغ إنتاج قطر 609 آلاف برميل يوميا في أكتوبر 2018.

مع ذلك تعد قطر أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم.

ويأتي إعلان قطر انسحابها من أوبك بعد عام ونصف العام من المقاطعة الدبلوماسية والاقتصادية التي فرضتها عليها السعودية والإمارات والبحرين ومصر، وقبل بضعة أيام من انعقاد قمة أوبك في فيينا.

المصدر : روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.