إطلاق سراح سعد لمجرد مع إبقائه تحت المراقبة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أطلقت السلطات الفرنسية سراح المغني المغربي سعد لمجرد المتّهم بقضية اغتصاب مع إبقائه تحت المراقبة، بحسب ما أفاد مصدر قضائي الخميس.

وأصدرت محكمة الاستئناف في إيكس آن بروفانس جنوب شرق فرنسا قرارا بإنهاء مدة التوقيف الاحتياطي للمغني المستمرّة منذ الثامن عشر من أيلول.

وهو ممنوع من مغادرة الأراضي الفرنسية وملزم بدفع كفالة بقيمة 75 ألف يورو، بحسب المصدر.

وأصدر القضاء الفرنسي في حق المغني البالغ 33 عاما اتهاما أول بالاغتصاب في تشرين الأول 2016 بعد ادّعاء شابة أنه اعتدى عليها جنسيا قبل إحدى حفلاته في غرفته في الفندق.

ثم أطلق سراحه في نيسان 2017، ووضع في يده سوار إلكتروني لمراقبة حركته. وحينها أعلن عاهل المغرب الملك محمد السادس أنه سيتكفّل بنفقات المحامين.

وفي الشهر نفسه، وجّهت إليه تهمة الاغتصاب بعد ادّعاء شابة فرنسية من أصل مغربي أنه اعتدى عليها في الدار البيضاء في العام 2015.

وفي 26 آب الماضي ادعت عليه شابة بأنه اغتصبها في فندق، فأوقف على ذمة التحقيق.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.