مصر تنتج نقودا بلاستيكية والتداول في 2020

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلنت مصر عن نيتها طرح نقودا بلاستيكية من بعض فئات النقد المحلية “الجنيه المصري” من مطبعته الجديدة، خلال عام 2020.

وبحسب وسائل إعلامية مصرية “سيبدأ البنك المركزي المصري طباعة فئات النقود البلاستيكية بشكل تدريجي، على أن تكون البداية بفئة الـ10 جنيهات”.

وأوضحت الوسائل أن “الهدف الأساسي من طباعة النقود البلاستيكية هو تخفيض تكلفة إنتاج طباعة النقود، بالإضافة إلى الحفاظ على جودة ونظافة النقود لاستهلاكها العالي في السوق المصري”.

وأضافت الوسائل أن “إنتاج فئات النقد المصرية الجديدة سيتم بأحدث خطوط إنتاج “البنكنوت” المطبقة في العالم، وجاء هذا القرار للحد من تزوير الأموال الورقية وخفض تكلفة الطباعة”.

وأكملت الوسائل “تمتاز النقود البلاستيكية بالمرونة والقوة والسمك الأقل، الأمر الذي يتيح عمرًا افتراضيًا أطول يصل إلى نحو 5 أضعاف عمر الفئة الورقية المصنوعة من القطن”.

وتمتاز النقود البلاستيكية أيضاً ” بمقاومتها للماء، وأقل في درجة تأثرها بالأتربة، وهي صديقة للبيئة، وذات قابلية أقل في التلوث مقارنة بفئات النقد الورقية المتداولة، بالإضافة إلى صعوبة التزييف والتزوير”.

يذكر أن مصر تعتبر أول دولة عربية تنتج النقود البلاستيكية المصنوعة من مادة “البوليمر”، بعد رواجها حالياً في أكثر من 20 بلداً مختلفاً، أبرزها أستراليا وكندا وفيجي وموريشيوس ونيوزيلندا وبابوا غينيا الجديدة ورومانيا وفيتنام والهند وبريطانيا.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.