وسائل إعلام فرنسية تتحدث عن إقالات مرتقبة لمسؤولين

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

تناقلت وسائل إعلام فرنسية، اليوم، أنباء عن إقالات مرتقبة لمسؤولين فرنسيين.
ووقعت صدامات قرب جادة الشانزليزيه وسط باريس بين قوات مكافحة الشغب الفرنسية ومحتجين من حركة “السترات_الصفراء” الذين خرجوا في تظاهرات جديدة ضد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.
وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في محاولة لإبعاد مئات المتظاهرين، الذين احتشدوا حول منطقة التسوق الراقية وقوس النصر وسط العاصمة الفرنسية وهم يهتفون ويقولون “ماكرون، استقل” قرب الشانزليزيه، الذي شهد السبت الماضي تضاهرات واحتجاجات رفضاً للضريبة اعتراضا على قرار الحكومة زيادة الضرائب على الوقود، إلا أن مطالب الحركة لم تنحصر فقط بالضريبة، بل امتدت لتشمل الوضع المعيشي وغلاء الأسعار وهبوط القيمة الشرائية وتدهور الخدمات العامة.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.