شويغو يرسل مذكرتين لماتيس.. ماذا تضمنتا؟

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أرسل قبل بضعة أيام مذكرتين إلى رئيس البنتاغون، جيمس ماتيس، لكن رد رسمي لم يتبعهما، مما يدل على عدم الرغبة في إجراء حوار منطقي مع روسيا، مشيرا إلى أن المذكرتين تم إرسالهما عبر الملحق العسكري في السفارة الأميركية لدى روسيا.

وقال كوناشينكوف إن “روسيا عبرت في المذكرة الأولى عن قلقها العميق إزاء التناقضات الكردية-العربية المتزايدة في الأراضي السورية التي تسيطر عليها الولايات المتحدة شرق الفرات، أما في المذكرة الثانية دعا شويغو لمناقشة الخلافات بشأن الامتثال لمعاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى”.

مضيفا “على الرغم من مرور ثلاثة أيام على اقتراح وزارة الدفاع الروسية، رد رسمي من الإدارة العسكرية الأميركية لم يتبع، ما يدل عن إحجام الجانب الأميركي عن الحوار العقلاني والمهني مع روسيا من أجل حل القضايا الموضوعية للأمن الإقليمي والعالمي”.

وأكد كوناشينكوف، أن وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو، ركز في رسالته الأولى إلى رئيس البنتاغون جيمس ماتيس على مشكلة مخيم الركبان لللاجئين السوريين.

وقال كوناشينكوف: “ركز وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في مذكرته لوزير الدفاع الأميركي، ماتيس على مشكلة مخيم الركبان التي لم تحل بعد، حيث أجبر أكثر من 50 ألف سوري على البقاء في ظل أصعب الظروف”.

وأضاف كوناشينكوف، أن شويغو، اقترح بمذكرة الاحتجاج الثانية على رئيس البنتاغون جيمس ماتيس مناقشة الخلافات بين روسيا والولايات المتحدة المتعلقة بشأن شروط الامتثال لمعاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

وقال كوناشينكوف: “في المذكرة الثانية ، اقترح وزير الدفاع الروسي على جيمس ماتيس مناقشة الخلافات بين البلدين فيما يتعلق بشروط الامتثال لمعاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى”.

فضلا عن ذلك أعرب شويغو في مذكرته عن استعداد الجانب الروسي لإجراء حوار مفتوح وموضوعي مع البنتاغون بشأن جميع القضايا الملحة في جدول الأعمال المشترك.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.