ترامب: بحثت مع أردوغان انسحابا “منسّقا بدقة” من سوريا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

ذكر الرئيس الأميركي دونالد ترمب، اليوم الأحد، أنه تحدث مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان عن “انسحاب بطيء ومنسق للغاية” للقوات الأميركية من سوريا، وهو قرار أثار انتقاد المشرعين الأميركيين بمن فيهم رفاقه الجمهوريون.

وقال ترمب على تويتر “بحثنا (وضع) تنظيم داعش وعملنا المشترك في سوريا والانسحاب البطيء والمنسق للغاية للقوات الأميركية من المنطقة.. ستعود للوطن بعد سنوات عديدة”.

وأضاف ترمب أنه وأردوغان بحثا أيضا التبادل التجاري “واسع النطاق” بين الولايات المتحدة وتركيا بعد توتر علاقات العضوين بحلف شمال الأطلسي خلال الصيف.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الأربعاء الماضي، إن الولايات المتحدة هزمت تنظيم داعش في سوريا، وهو الهدف من وجودها هناك.

وغرد ترمب على “تويتر”: “هزمنا تنظيم داعش في سوريا، وهذا مبرري الوحيد للوجود هناك خلال رئاسة ترمب”.

وعلق البنتاغون ردا على خطط الانسحاب من سوريا: “سنواصل العمل مع شركائنا في المنطقة”.

وأكد مسؤولون أميركيون، الأربعاء، أن واشنطن تبحث سحبا كاملا للقوات من سوريا مع اقترابها من نهاية حملتها لاستعادة كل الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش.

وتشغل الخطوة نهاية لوجود طويل الأمد للقوات الأميركية في سوريا، دافع عنه وزير الدفاع جيمس ماتيس ومسؤولون أميركيون كبار آخرون للمساعدة في ضمان عدم عودة التنظيم للظهور.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.