مكالمة هاتفية أرعبت خاشقجي قبل عام من مقتله.. والتفاصيل؟

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية أن الصحافي الراحل جمال خاشقجي تلقى اتصالا هاتفيا في أكتوبر 2017 من سعود القحطاني أحد المستشارين السابقين لولي العهد السعودي.
وقالت الصحيفة إن جمال خاشقجي في أثناء زيارته أحد أصدقائه في أحد أحياء ولاية فرجينيا الأميركية، تلقى اتصالا من سعود القحطاني، مشيرة إلى أن المستشار السعودي كان مهذبا في المكالمة.
وبحسب التقرير المنشور فقد بلّغ القحطاني الصحافي خاشقجي بأنّ تعليقاته على إصلاحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في المملكة، وضمنها السماح للمرأة بالقيادة، أثارت إعجاب ولي العهد.
كما أشارت الصحيفة إلى أن المستشار السابق حث خاشقجي على “الاستمرار في الكتابة والتفاخر حول إنجازات محمد بن سلمان.
ورد خاشقجي بمزيج من التوتر والارتياع اللذين اتصفت بهما الأشهر الأخيرة من حياته، فأبلغ القحطاني استياءه من أزمة النشطاء الذين يعرف بأمر اعتقالهم في المملكة، وفقا لصديق كان شاهدا على المحادثة اشترط عدم ذكر اسمه حرصا على سلامته.
وأشار صديق الصحافي الراحل أثناء حديثه عن هذا الأمر أنه رأى كيف أن يد جمال كانت ترتعش وهو ممسك بالهاتف.
وأضاف الصديق الذي كان شاهدا على المحادثة: “كانت أشدّ مخاوفه تتمثل في أن يتعرض للسجن لا القتل.. لم يخطر ذلك بباله قط”.
وأفادت “واشنطن بوست” في السياق بأنه في حين كانت المحادثة ودية، فإن فحواها كان واضحا: “لم يعد خاشقجي يعيش تحت الحكم السعودي، لكن أقوى فرد في الأسرة الملكية كان يرصد كل كلمة يكتبها”.
إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.