المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى يحذر من دعوة الوفد الليبي للقمة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

استنكر المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى “دعوة السلطات الليبية للمشاركة في القمة الاقتصادية فيما كان المطلوب من الدولة اللبنانية أن تسخّر كلّ إمكانياتها للضغط على ليبيا لكشف مصير الإمام موسى الصدر وأخويه”، معتبرا أن “هذا الأمر يمثّل تحدّياً لمشاعر اللبنانيين وإساءة لقضية اختطاف الإمام الصدر وأخويه وهذه القضية فضلاً عن قدسيّتها الوطنية والإنسانية تبنّتها الحكومات اللبنانية في الحكومات المتعاقبة”.

وأكد المجلس بعد اجتماعه “التزامنا ثوابت قضية اختطاف الامام الصدر ورفيقيه باعتبارها قضية وطنية وعربية وإنسانية مقدّسة تحتّم العمل الجاد على مختلف المستويات المحلية والعربية والاسلامية والدولية للضغط على ليبيا للقيام بواجباتها في كشف مصير الإمام وأخويه”.

ودعا المجلس “الحكومة اللبنانية إلى الالتزام بما نصّت عليه البيانات الوزارية للحكومات المتعاقبة ودعم عمل لجنة المتابعة الرسمية ونذكّر بأنّ السلطة الليبية الحالية ترفض التعاون وتنفيذ مذكرة التفاهم الموقّعة بين البلدين بشأن هذه القضية

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.