بيدرسون: اللقاء بالمعلم كان بناء وأكد أهمية الحل السياسي

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون أهمية الحل السياسي للأزمة في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254 الذي يؤكد سيادة سوريا وسلامتها الإقليمية ويدعو لحل سياسي بملكية وقيادة سوريا تيسره الأمم المتحدة.ا

وقال بيدرسون اليوم في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) وفقا لوكالة سبوتنيك: إن لقاءه مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم كان “بناء” ويؤكد على أهمية الحل السياسي للأزمة في سورية مشيرا إلى أنه اتفق معه على زيارة دمشق بانتظام لمناقشة “نقاط التلاقي والخلاف بين الطرفين”.

ولفت بيدرسون إلى أنه لا يزال هناك الكثير من النقاش حول جميع جوانب “العملية السياسية في جنيف”.

وكان الوزير المعلم التقى بيدرسون والوفد المرافق أمس الأول وجرى خلال اللقاء بحث الجهود المبذولة من أجل إحراز تقدم في المسار السياسي للأزمة في سورية ومتابعة الأفكار المتعلقة بالعملية السياسية.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.