“اللقاء التشاوري”: متمسكون بتمثيلنا بواحد منّا أو باسم من الأسماء الثلاثة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكد النائب جهاد الصمد بعد اجتماع “اللقاء التشاوري” في منزله في طرابلس أن “مكابرة الرئيس المكلف سعد الحريري ورفضه الاعتراف بنتائج الانتخابات النيابية وراء تأخير تاليف الحكومة”، مبديا استياء القاء من “تنازل الحريري عن صلاحياته كرئيس حكومة وقبوله مشاركة اخرين في تاليف الحكومة”.
وجدد الصمد بعد الاجتماع الذي غاب عنه النائب قاسم هاشم وحضره مستشار النائب فيصل كرامي، عثمان مجذوب، وطه ناجي ونجل النائب عبدالرحيم مراد، حسن مراد، موقف اللقاء السابق بـ”ضرورة تمثيلنا حصراً بواحد منّا أو باسم من الأسماء الثلاثة التي طرحناها لتمثيلنا في الحكومة “.
وشدد على رفض اي طرح او تسوية جديدة تكرر التسوية السابقة المرفوضة من اللقاء التشاوري شكلا ومضموناً، مؤكدا عدم وجوب ان يحصل حزب واحد على الثلث المعطّل وهذا يعتبر انتقاصاً من صلاحيات رئيس الحكومة ولن نقبل إلا أن أن يكون ممثل “اللقاء التشاوري” يمثّلنا ويحضر لقاءاتنا

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.