الناشف باقٍ!

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

تُعقد اليوم جلسة جديدة للمجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الاجتماعي، بعد أن أصدر قراراً الاسبوع الماضي ينقض مرسوم رئيس «القومي» حنا الناشف بإقالة عميد الداخلية معتز رعدية، ليقوم الناشف على الأثر بتقديم طعن في قرار المجلس الأعلى إلى المحكمة الحزبية. وكان من المفترض أن ينتقل المجلس الأعلى، بعد الانتهاء من بتّ موضوع عميد الداخلية، إلى البحث في تعديل المهل الحزبية لتقصير ولاية المجلس الأعلى ورئيس الحزب، من الـ٢٠٢٠ إلى الـ٢٠١٩. لكن الناشف قرر سحب طلب تعديل المهل، الذي كان قد قدّمه سابقاً مع رئيس المجلس الأعلى النائب أسعد حردان، وطيّ هذه الصفحة نهائياً. وبات الناشف مُصرّاً على الحكم لولاية كاملة.

الأخبار

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.