بري: سأثير مع الرئيس الفرنسي السعي لسرقة ثروتنا النفطية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

 أثار رئيس مجلس النواب نبيه بري مع رئيس الحكومة الايطالية جيوسيبي كونتي خلال استقباله في عين التينة بعد ظهر اليوم، التعدي الاسرائيلي على البلوك 9 النفطي والتلزيم في محاذاة الحدود الجنوبية اللبنانية البحرية، وتناولا أيضا العلاقات الثنائية والتطورات في المنطقة.

وكان بري استقبل كونتي والوفد المرافق والسفير الايطالي ماسيمو ماروتي عند مدخل مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، وأدت له ثلة من شرطة المجلس التحية.

وبعدما ودع ضيفه الايطالي عند مدخل مقر الرئاسة الثانية، سئل بري عن قوله امس في لقاء الاربعاء النيابي إنه سيثير مع رئيس الوزراء الايطالي موضوع الاعتداء الاسرائيلي بتلزيم شركتين للنفط في المنطقة المحاذية للحدود اللبنانية الجنوبية البحرية، فأجاب: “هذا اكثر المواضيع التي كانت موضع بحث بيننا وبين دولة الرئيس الذي ابدى كل الاستعدادات لمؤازرة لبنان في شتى الميادين وخصوصا في الميدان السياسي الاقتصادي الذي يتمثل بموضوع البلوكات”.

واضاف بري “باختصار هناك أحواض مشتركة بين دولتين. هناك بيننا وبين فلسطين حوض مشترك وأكثر من ثمانين بالمئة منه في المياه اللبنانية. كان الاسرائيليون بعيدين ما بين 20 و30 كيلومترا، وكذلك نحن ايضا في البلوك 9. وحديثا لزموا شركتين، شركة نوبل وشركة اسرائيلية في محاذاة الحدود، أي أنهم يأخذون جزءا من هذه الحوض ويحفرون فيه، واعطوا الشركتين مهلة اقصاها نيسان2020 لبدء الحفر، ويكون لبنان في هذه الفترة لم يبدأ الحفر، وبالتالي يسرقون جزءا كبيرا من ثروتنا النفطية. لذلك من الضروري ان نحذر الشركات ومن بينها شركة “إيني” وغيرها

المصدر : النهار

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.