تأييد قانون يمنع الموظفين من ارتداء رموز دينية في جنيف

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

صوت الناخبون في كانتون جنيف بالنمسا لصالح قانون يمنع المسؤولين المنتخبين والموظفين في الإدارات الرسمية من ارتداء إشارات ظاهرة تعكس الانتماء الديني.

وأيد أكثر من 55% من الناخبين، أمس الأحد، هذا القانون الذي يعتبره البعض مصدر تمييز تجاه المسلمات اللواتي يرتدين الحجاب، فيما يرى البعض الآخر أنه مخالف للدستور.

وتبنى برلمان كانتون جنيف الذي يسيطر عليه اليمين، هذا القانون في أبريل لكن اليسار المتطرف وحزب الخضر والمنظمات النسوية والمجموعات المسلمة جمعت ما يكفي من الأصوات لإجراء استفتاء للرأي العام.

ويرى معارضوه أن هذا القانون تمييزي، ويصفه البعض بأنه معاد للإسلام، معتبرين أنه يستهدف المسلمات.

ويُمنع في الأصل المدرسون في كانتون جنيف من ارتداء أي رمز ديني ظاهر، بما في ذلك الحجاب. إلا أن القانون الجديد يوسّع نطاق الحظر ليشمل المسؤولين المنتخبين والموظفين في الإدارات الرسمية الذين لديهم تواصل مع السكان.

المصدر : روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.