آبي: طوكيو تعتزم إبرام معاهدة سلام مع موسكو

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلن رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، اليوم، أن طوكيو تعتزم ترسيم الحدود مع روسيا وإبرام معاهدة سلام.
قال رئيس الوزراء الياباني خلال جلسة استماع في لجنة الميزانية بالبرلمان: “طرحوا عليّ سؤالا: ما هو الفرق بين “حل مشكلة أراض” و”ترسيم حدود أراض”.
الحكومة وكما كانت من قبل، تريد حل مشكلة الأراضي وإبرام معاهدة سلام مع روسيا، وهذا يعني ترسيم الحدود وإبرام معاهدة سلام — أو بمعنى آخر، حل مشكلة الأراضي وإبرام معاهدة سلام”.
وأكد آبي، في وقت سابق، أن بلاده تواصل المفاوضات مع روسيا لإيجاد حل مناسب للطرفين وإبرام معاهدة السلام.
وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، سابقا، أن الخطوة الأولى في عملية تسريع المفاوضات حول عملية السلام بين روسيا واليابان يجب أن تخطوها اليابان، وينبغي على طوكيو الاعتراف بنتائج الحرب العالمية الثانية وسيادة روسيا على جزر كوريل الجنوبية.
ومنذ أعوام عديدة، يطغى على العلاقات بين روسيا واليابان غياب معاهدة سلام بين الدولتين. وتطالب اليابان بجزر كوناشير وإيتوروب وشيكوتان وهابوماي، وذلك في إشارة إلى أطروحة التجارة الثنائية والحدود” لعام 1855.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.