فضل الله يطلب من وزير المال وضع أحد الملفات بعهدة بري

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

إعتبر النائب حسن فضل الله أن “الخطوة الأولى التي يجب أن نقدّمها للبنانيين هي أن يقوم النائب بالرقابة الفعلية والجدية على الحكومة والوزراء”.

وقال فضل الله، خلال جلسة مجلس النواب لمناقشة البيان الوزاري والتصويت على الثقة بالحكومة: “توفّرت للبنان مظلّة أمان لمواجهة العدو الخارجي سواء كان العدو الإسرائيلي أو العدو التكفيري وهذه المظلة كانت بفضل الجيش والشعب والمقاومة ومن موقع مشاركتنا في الحكومة نريد لها أن تكون منتجة وفاعلة ولا توجد فيها أي متاريس داخلية”.

ولفت إلى أن “مصدر الشرعية هو مجلس النواب الذي هو ام السلطات، وليس فقط الشعب هو الرقيب انما ايضاً مجلس النواب هو الرقيب، وحين يبدأ الوزير يخاف من مجلس النواب يبدأ بسلك درباً صحيحاً”.

وأضاف: “أسجل لهذا البيان مجموعة من الخطوات الايجابية ومنها تخفيض المساهمات للجمعيات وموضوع المباني المستأجرة”، مشيرًا إلى “هناك مستندات ووثائق لو تم الكشف عنها لأودت برؤوس كبيرة من السلطة الى السجن، وهذه المستندات موجودة لدى وزارة المالية من العام 1993″، طالبًا من وزير المال بأن يضع هذا الملف بكامله بعهدة مجلس النواب وان يوضع امام الرأي العام لكي يرى اللبنانيون كيف تم التلاعب بأموالهم.

وأردف فضل الله قائلا : بالانفاق لدينا 4 كتل نقدية كبيرة:

اولأً، خدمة الدين التي لن تستطيع كل ايرادات الدولة ان تسددها في العام وهنا اؤكد ان الشعب اللبناني شعب منهوب وندعو الحكومة الى اجراء حوار جاد مع المصارف

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.