روحاني: هذا فشل آخر للسياسات الأميركية في المنطقة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الأربعاء إن التوترات بين طهران وواشنطن بلغت “ذروة” غير مشهودة منذ عقود في العلاقات المضطربة بين البلدين.

وتصاعد العداء بين واشنطن وطهران، العدوين اللدودين منذ قيام الثورة الإيرانية في عام 1979، وذلك عندما انسحب الرئيس دونالد ترمب في أيار من اتفاق نووي عالمي مع طهران وأعاد فرض العقوبات التي سبق أن رفعتها واشنطن بموجب الاتفاق.

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية عن روحاني قوله في اجتماع للحكومة “الصراع بين إيران وأميركا في ذروته حاليا. وأميركا توظف كل قوتها ضدنا”.

وقال روحاني إن العلاقات نادرا ما بلغت هذا المستوى من التوتر من قبل.

وأضاف أن مؤتمرا بشأن الشرق الأوسط نظمته الولايات المتحدة في العاصمة البولندية وارسو الأسبوع الماضي لم يحقق أهدافه.

واجتمع كبار المسؤولين من 60 دولة في وارسو حيث عبرت الولايات المتحدة عن أملها في زيادة الضغط على إيران. لكن وزراء خارجية من دول أوروبية كبيرة ما زالت ملتزمة بالاتفاق النووي لم يحضروا المؤتمر.

وقال روحاني “هذا فشل آخر للسياسات الأميركية في المنطقة”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.