فرنجية: لا شيء يبشّر بالخير حتى الآن

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

لفت رئيس تيار المردة سليمان فرنجية الى أن “جميعنا خائفون على الوضع الإقتصادي والمرحلة صعبة والنيّة صافية للخروج من هذا الأمر ونحن داعمون لمكافحة الفساد وأي أمر إصلاحي”، معتبرا أن “هناك صفر خلافات بين الموارنة ونحن دائماً بتصرّف رئيس الجمهورية ويمكن أن يستدعينا متى يريد ولا أستطيع أن أفرض عليه من يشارك في اللقاء”.

وقال فرنجية من مقر الرهبنة المارونية في غزير: “إذا كانت التعيينات وفق معايير أكاديمية فلا شروط لدينا لكن إذا كانت وفق معايير لصالح فريق معيّن فبامكاننا أن نضع شروطنا ويمكننا أن نتعاون مع أي فريق متضرّر”.

وتابع فرنجية “لا شيء يبشّر بالخير حتى الآن في ملف التعيينات والتصرفات التي حصلت توحي بأنّها مطروحة ليأخذها فريق معيّن ونحن نحترم نوايا الرئيس عون وسنرى إذا كانت ستتحقّق”، مشيرا الى ان “لا خلاف بيني وبين الرئيس بري منذ دخولي الى الحكومة متحالف معه منذ عام 1990 وحلفي معه ليس بوجه الرئيس عون أو أي أحد آخر ونعتبر أنّنا في نفس المشروع السياسي الذي ينتمي إليه عون لكنّ المشكلة أن “التيار الوطني الحرّ” يريد احتكار هذا المشروع”.

وإعتبر فرنجية أننا “يجب أن نعمل وفق مصلحة لبنان لا أن نكون ورقة بيد أي دولة للعمل ضدّ أو مع النظام السوري”، مؤكدا أن “إذا كانت مصلحة لبنان تقتضي حواراً على أعلى مستوى لإعادة النازحين فلماذا الرفض؟ وعلى الأميركيين أن يتفهموا أننا سنقوم بأي شيء لإعادة النازحين”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.