السفير السوري: صنعنا انتصارنا وفرضناه رغم مصالح البعض

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكد السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي “هذا اليوم بعد ثماني سنوات على بدء الحرب السورية فيه حزن، لكن في الوقت نفسه فيه معاني الصمود والأمل والإنتصار وسقوط الرهان على غفشال سوريا وموقع سوريا”، مشيراً إلى أنه “بات هناك اقتناع بأن سوريا انتصرت لذلك فإن البعض يريد الحفاظ على ماء وجهه وإطالة أمد الأزمة”.
ولفت إلى “أننا صنعنا انتصارنا وفرضناه رغم مصالح البعض”، مشدداً على “أننا ندرك حجم الضغوط والإملاءات لكننا مطمئنون إلى أن الضغوط والعقوبات محكومة بالوصول إلى طريق مسدود ونحن منتصورن في المخارج العلمية والإقتصادية وصمودنا يثمر”.
وأوضح علي أن “الولايات المتحدة مضطرة على الإنسحاب من التنف وأن تفك أسر مخيم الركبان وأن تنسحب من قواعدها الأخرى ونحن على يقين أن ما حققناه من انتصارات هو الأصعب والباقي زمن يختصر معاناة الشعب السورية والدولة السورية”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.