الوليد بن طلال: أفلست مرتين وخسارة 77 مليارا هي مجرد “خسارة ورقية”

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

كشف الأمير السعودي الوليد بن طلال عن تعرضه للإفلاس وخسارته عشرات المليارات في وقت سابق، مشيرا إلى أنه استطاع النهوض من تلك الخسائر بفضل المثابرة على العمل ووجود فريق عمل كفء.

وقال في حديث بثت الاثنين “روتانا خليجية”: “لقد أفلست مرتين من قبل، وفي كل مرة كنت أستطيع النهوض مرة أخرى، وخسارة 77 مليار ريال (نحو 20.5 مليار دولار) هي مجرد خسارة ورقية”.

وعن سبب انخفاض ثروته أرجع الأمير السعودي ذلك بشكل رئيسي إلى تراجع قيمة أسهم المملكة القابضة، وقال، إن “جزءا كبيرا من ثروتي في المملكة القابضة وهذا استثمار سعودي، وسهم الشركة بلغ في ذروته 28 ريالا، لكنه تراجعه بعد ذلك ليبلغ الآن 7 – 8 ريالات”.

ونفى الأمير السعودي، أن يكون احتجازه في “الريتز” سببا في انخفض ثروته لأن سهم المملكة القابضة انخفض إلى 11 ريال قبل الاحتجاز، مؤكدا أنه يملك أسهم القابضة بنسبة 100%.

وكما أكد الوليد بن طلال، عدم وجود أي قيود مالية مفروضة من قبل الحكومة السعودية عليه، مشيرا إلى أنه خلال فترة تواجده في “الريتز” كان يتسلم مراسلات من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ويزوره مسؤولون كبار.

وأشار إلى أن المعاملة في “الريتز” كانت جيدة، وأن كل المحتجزين كانوا يعاملون بطريقة محترمة، وأن كل ما أشيع عن موضوع التعذيب افتراء وكذب.

وأما فيما يتعلق بإمكانات الاقتصاد السعودي، قال الملياردير، إن الاقتصاد السعودي “الأفضل والأقوى، وقد بدأنا تقليل اعتمادنا على البترول، ولدينا مناجم ذهب وفضة وفوسفات تضاهي البترول والغاز، ولدينا الثورة الشمسية والسمكية وهي ثروات لا يتم استخدامها، بدأ الالتفات إليها، ولكن ربما كل تأخيرة وبها خيرة”.

المصدر : روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.