“عنصر رئيس” في فيلم جاكسون المثير للجدل “ينسف” شهادات الضحايا!

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

عاد الفيلم الوثائقي “Leaving Neverland” الذي يعرض مزاعم اعتداء الراحل، مايكل جاكسون، جنسيا على الأطفال، لإثارة الجدل مجددا بسبب تصريح للمخرج دان ريد.

واعترف ريد، مخرج الفيلم الوثائقي “Leaving Neverland” بأن الجدول الزمني الذي قدمه الضحية المزعوم جيمس سافيتشوك، قد لا يتوافق مع التواريخ المحددة في الفيلم الوثائقي

وأشار ريد إلى أن ادعاءات متهم جاكسون بالاعتداء الجنسي في الفيلم الوثائقي المثير للجدل، الذي صدر في وقت سابق من هذا العام، “كاذبة”، حيث قال سافيتشوك إنه تعرض للاعتداء من قبل ملك البوب، في غرفة بالطابق العلوي من محطة قطارات نيفرلاند، وهذا ما لا يمكن أن يكون صحيحا.

ويقول مايك سمولكومب، الكاتب الصحفي الذي أصدر كتابا عن السيرة الذاتية لمايكل جاكسون، إن عملية الاعتداء الجنسي لم تحدث، لأن المحطة لم تُبن إلا بعد عامين من توقف جاكسون عن الاعتداء على سافيتشوك، وفقا لشهادته.

وأوضح سمولكومب، أن سافيتشوك ادعى في المقابلات التي أجراها، وفي الدعوى القضائية التي رفعها ضد مؤسسة جاكسون، أنه تعرض لإساءة المعاملة لمدة 4 سنوات حتى بلوغه سن 14 عاما، بين عامي 1988 و1992، وأنه سبق وأن قام جاكسون بالاعتداء عليه في غرفة علوية في محطة القطار، الموجودة في محل إقامة مايكل جاكسون الضخمة.

وشارك الصحفي صورة على تويتر لجزء من تصريح بناء صادر عن مقاطعة “سانتا باربارا”، في 2 سبتمبر 1993، في إشارة إلى أن بناء المحطة قد بدأ بعد ذلك التاريخ، حيث تم افتتاحه في عام 1994. إقرأ المزيد زواج جاكسون “السري” وعلاقته بالتحرش الجنسي

ورد المخرج البريطاني ريد، عبر حسابه على تويتر، ليس من خلال التشكيك في تاريخ بناء المحطة، بل من خلال القول إن سافيتشوك قد أخطأ في تحديد تاريخ نهاية سوء معاملة جاكسون له.

وكتب ردا على مشاركة سمولكومب: “نعم، يبدو أنه لا يوجد شك في تاريخ بناء المحطة، إن التاريخ الخاطئ هو تاريخ نهاية الإساءة”.

كما وصف الكاتب الصحفي المتهِم الثاني لجاكسون، والذي ظهر أيضا في الفيلم الوثائقي، بـ”الكاذب”، نظرا لأنه ذكر في الفيلم أنه ظل وحيدا مع جاكسون، بينما ذهبت عائلته في رحلة إلى غراند كانيون، لكن شهادة موقعة من قبل والدته جوي، ذكرت أنه في عام 1993 وعام 2016، ذهبت “الأسرة بأكملها” في الرحلة.

المصدر : روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.