مصر ترد على أنباء إغلاق قناة السويس في وجه السفن المتجهة إلى سوريا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

ردت الحكومة المصرية على الشائعات والأنباء المنتشرة، حول منع السفن المتجهة إلى سوريا من عبور قناة السويس، مؤكد أنها عارية تماما من الصحة.

وأعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، أن ما تردد في بعض وسائل الإعلام المحلية والأجنبية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن منع هيئة قناة السويس عبور السفن المحملة بالنفط للدولة السورية، غير صحيح.

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان، اليوم الأربعاء، أنه تواصل مع هيئة قناة السويس، ونفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مؤكدة أنه لا صحة على الإطلاق لمنع الهيئة عبور أي سفن متجهة إلى دولة سوريا، وأن حركة الملاحة بالقناة تسير بشكل طبيعي ووفقا للمواثيق والمعاهدات الدولية التي تكفل حق الملاحة الآمن لجميع السفن العابرة دون تمييز بين علم دولة وأخرى، لتظل القناة شريانا للرخاء والتنمية للعالم أجمع.

وشدد على أن كل ما يثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تهدف إلى التأثير على حركة الملاحة بالقناة والتي تشهد تقدما وارتفاعا ملحوظا.

كما أكدت الهيئة حرص الدولة المصرية على إدارة هذا المرفق الملاحي العالمي بكفاءة وحيادية تامة بما يمكنها من العمل على تحقيق مصالح الشعب المصري ومصالح شعوب العالم كله في نقل حركة التجارة العالمية بما فيها مستلزمات الحياة الضرورية من وقود وغذاء ودواء وغيرها دون إبطاء.

المصدر : روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.