الإكوادور تعتقل مقرباً من أسانج

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أفادت وزيرة داخلية الإكوادور ماريا باولا رومو أمس الخميس بتوقيف ناشط مقرب من مؤسس موقع “ويكيليكس” جوليان أسانج المعتقل أمس الخميس في لندن.

وقالت الوزيرة في حديث إذاعي إن السلطات تشتبه بتدخل الموقوف في شؤون البلاد الداخلية، ووصفته بأنه عنصر محوري في “ويكيليكس” ومقرب من أسانج، وأنه رافق وزير الخارجية الإكوادوري السابق ريكاردو باتينيو عدة مرات في رحلاته إلى كولومبيا وفنزويلا وإسبانيا.

وذكر محامي أسانج كارلوس بوفيدا لوكالة نوفوستي أن الموقوف هو صديق لأسانج وليس مستشارا أو مساعدا له، وأن المحامين لا علم لهم بسبب اعتقاله، وأن سلطات الإكوادور تمنعه من التواصل مع محاميه.

وكان أسانج قد تعرض للاعتقال أمس الخميس في مبنى سفارة الإكوادور في لندن حيث كان فارّا من الشرطة البريطانية منذ 2012، وذلك بعد أن قرر رئيس الإكوادور لينين مورينو سحب اللجوء السياسي منه على خلفية “انتهاكات أسانج المتكررة للمواثيق الدولية”.

ويواجه أسانج في بريطانيا تهمة خرق الكفالة وعدم المثول أمام المحكمة، كما يواجه تهمة التآمر بهدف الوصول إلى وثائق سرية في الولايات المتحدة، التي تطالب سلطاتها لندن بتسليمه.

المصدر: نوفوستي


إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.