نعم لمست الكرة يدي .. فرناندو لورينتي يعترف

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

اعترف الإسباني فيرناندو يورينتي، مهاجم توتنهام الانكليزي، بأن كرة الهدف الثالث، الذي سجله في شباك مانشستر سيتي، لمست يده.

وكان الهدف الثالث الذي سجله المهاجم الاسباني حاسما في تأهل فريقه اللندني، رغم خسارته على ملعب الاتحاد (4-3)، إلى نصف النهائي دوري الأبطال، مستفيدين من فوزهم ذهابًا (1-0).

وعن هذه الهدف، قال يورينتي، خلال تصريحات لشبكة “سكاي سبورتس”: “لقد كانت مباراة غريبة، لم أتمكن من رؤية الكرة، لقد اصطدمت بيدي، لكن يدي كانت ملاصقة لجسدي”.

واضطر الحكم التركي شاكير للعودة لتقنية الـ VAR لمشاهدة الهدف، وهاجم كثيرون الحكم التركي بسبب اعتماده على زاوية واحدة لرؤية الهدف، الذي أكده، رادا على لاعبي السيتيزن بأن الكرة لمست فخذ اللاعب الاسباني.

وشهدت المباراة أحداثا دراماتيكية، ووصفها النقاد والمتابعون بأنها “أجمل مباريات دوري الأبطال لهذا العام”، وذلك بعد تسجيل الفريقين لأربعة أهداف خلال 21 دقيقة، في رقم قياسي لم يسجل سابقا.

وكان فريق المدرب الاسباني بيب غوارديولا سجل هدفا في الدقيقة الثالثة بعد التسعين، احتفل به ولاعبوه بجنون، قبل أن يلغيه الحكم بداعي التسجلل على المهاجم الأرجنتيني أغويرو، ليخرج بيب هذه المرة أيضا من دوري الأبطال.

جدير بالذكر أن توتنهام سيستضيف أياكس، في لقاء الذهاب، يوم 30 نيسان الجاري، فيما ستقام مباراة العودة بأمستردام، يوم 7 أيار المقبل، فيما يلتقي ليفربول وبرشلونة في المبارة الثانية من نصف النهائي في نفس الأيام.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.