“عليّ البقاء في برلين”.. “رسالة انتحار” أدولف هتلر في مزاد علني!

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

تعرض “رسالة انتحار” الزعيم النازي، أدولف هتلر، للبيع في مزاد بالولايات المتحدة، والتي أبلغ فيها أحد جنرالاته بأنه لن يغادر برلين رغم التقدم السريع للقوات السوفيتية عام 1945.

وتعرض الرسالة النادرة في مركز المزادات الأمريكي، “Alexander Historical Auctions”، في ولاية ماريلاند. وذكر رئيس المركز، بيل باناجوبولوس، أن الرسالة تشكل دليلا استثنائيا ومكتوبا، يؤكد نية هتلر البقاء والموت في العاصمة الألمانية، بعيد خسارته الحرب، ما يجعل من تلك الوثيقة “رسالة انتحار هتلر”.

وأرسل الزعيم النازي هذه الرسالة عبر التلغرام في عام 1945، والتي أراد من خلالها أن يظهر أمام جنوده وضباطه بصورة “الزعيم الباسل حتى النهاية”، إلا أن نهايته الحقيقية لم تكن مجيدة كما حاول أن يظهر

وكتب هتلر في رسالته النادرة، إلى المارشال فرديناند شورنر: “يتوجب علي البقاء في برلين، لكي أشارك بشكل مشرف في المعركة الحاسمة لأجل ألمانيا، ولكي أكون خير مثال لكل الباقين”.

وتابع الزعيم النازي كاتبا: “أعتقد أنني بهذه الطريقة أقدم أفضل خدمة لألمانيا. أما بالنسبة لكم، فعليكم تقديم كل ما باستطاعتكم للنصر في النضال من أجل برلين”.

وأقدم أدولف هتلر وحبيبته، إيفا براون، على الانتحار في ملجأ في برلين، في 30 أبريل 1945، في حين أظهرت وثائق سرية لمكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي أن الوكالة الأمنية قد حققت رسميا، في عام 1945، في الشائعات التي تفيد بأن هتلر قد فر إلى الأرجنتين على متن غواصة حربية. 

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.