بوتين ترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الأمن الروسي عقب المحاولة الانقلابية في فنزويلا

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

ناقش مجلس الأمن الروسي برئاسة الرئيس فلاديمير بوتين الوضع الناشئ في فنزويلا عقب محاولة الانقلاب التي جرت اليوم على الرئيس نيكولاس مادورو، حسبما أعلن الكرملين.
وقال الناطق الرئاسي، دميتري بيسكوف، إن بوتين ترأس اليوم اجتماعا لمجلس الأمن الروسي بحضور الأعضاء الدائمين، حيث “تم إيلاء الكثير من الاهتمام في الاجتماع للوضع في فنزويلا في ضوء الأنباء الواردة عن محاولة انقلاب في هذا البلد” على الحكومة الشرعية المنتخبة.
كما ناقش المجلس القمة التي عقدها الرئيس الروسي مع زعيم كوريا الديمقراطية والمحادثات التي أجراها في بكين.
وأوضح بيسكوف أن الرئيس الروسي ناقش مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الروسي اتصالاته الأخيرة مع زعيم كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون ، ونتائج المحادثات في بكين، وكذلك الوضع في فنزويلا.
وأضاف بيسكوف “أبلغ بوتين أعضاء مجلس الأمن باتصالاته برئيس مجلس الدولة في كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون في مدينة فلاديفوستوك ونتيجة المحادثات العديدة التي أجراها مع الزعماء الأجانب على هامش الزيارة التي قام بها مؤخراً إلى الصين”.
وفقا للسكرتير الصحفي “ناقش الاجتماع أيضا القضايا الحالية على جدول الأعمال الروسي المحلي”.
وحضر الاجتماع رئيسا من مجلس الاتحاد ومجلس الدوما، فالنتينا ماتفينكو، وفياتشيسلاف فولودين، ورئيس الإدارة الرئاسية أنطون فاينو، وسكرتير مجلس الأمن نيكولاي باتروشيف، ووزير الخارجية سيرغي لافروف، ووزير الداخلية فلاديمير كولوكولتسيف، ومدير جهاز الأمن الفيدرالي ألكسندر بورتنيكوف، وكذلك الممثل الخاص للرئيس لشؤون حماية البيئة والنقل سيرغي إيفانوف.

المصدر : ليبانون ديبايت

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.