شركة “إسرائيلية” تخترق “واتساب” بهدف مراقبة الأجهزة الذكية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

طلبت شركة “واتساب” من مستخدميها تحديث تطبيقهم على الفور، بعد أن تمكنت شركة (NSO) “الاسرائيلية” من تثبيت برمجيات مراقبة عن بعد على الهواتف الذكية وبعض الأجهزة الأخرى، مستغلة ثغرة أمنية في التطبيق.

ولم تشر “واتساب”، في حديث لصحيفة “الفايننشال تايمز”، إلى الشركة “الاسرائيلية” بشكل مباشر، بل قالت: إن “الهجوم لديه كل السمات المميزة لشركة خاصة معروفة بالعمل مع الحكومات لتقديم برامج تجسس يقال إنها تراقب وظائف أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة”.

وأشارت الشركة إلى أن “فريق الأمن التابع لها كان أول من اكتشف هذه الثغرة، وأرسل معلومات بشأنها إلى جماعات حقوق الإنسان، وشركات متخصصة في الأمن الإلكتروني، ووزارة العدل الأميركية، في وقت سابق من شهر أيار الجاري”.

وأشار تقرير “الفايننشال تايمز” إلى أن “هذه الشركة توفر منتجاتها لأجهزة مخابرات حول العالم، وأشهر منتجاتها يسمى “بيغاسوس” ويمكنه التسلل إلى الميكرفون أو الكاميرا الموجودة في الهاتف الذكي لجمع البيانات الخاصة بمكان وجود المستخدم وقراءة الرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني على الجهاز”.

وأضاف التقرير أن “الاختراق يؤثر على الثقة في أمان تطبيق “واتساب” من قبل مستخدميه البالغ عددهم 1.5 مليار مستخدم، وهو أمر سيجعل تطبيقات كـ”Signal” و “Telegram” المستفيدين الرئيسيين، حيث يكون أمن الاتصالات أمرًا بالغ الأهمية”.

ولم تنفِ الشركة “الإسرائيلية” تورطها في الاختراق، لكنها قالت في بيان: إن “منتجاتها تساعد أجهزة المخابرات وإنفاذ القانون في التحقيقات ومنع ما زعمت أنه “عمليات إرهابية”.

يذكر أن التحديث الذي أصدرته “واتساب” لم يذكر بشكل مباشر موضوع الاختراق، ولكن شركة “Facebook” المالكة للتطبيق أكدت أن التحديث الأخير يعمل على إصلاح الخلل.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.