الجعفري: اتفاق خفض التصعيد في إدلب مؤقت

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

هاجم مندوب ​سوريا​ في ​الامم المتحدة​ ​بشار الجعفري​ السلطات التركية، قائلا: “إدلب هي محافظة سورية وبالتالي فإن الدولة السورية هي المعنية بحماية إدلب وسكانها السوريين من الإرهاب وواجب مجلس الأمن هو مساعدة الدولة السورية في هذا المضمار”.

وخلال جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الأوضاع في إدلب، أشار الجعفري إلى أن “مدينة إدلب وبعض المناطق المجاورة لها تخضع لسيطرة تنظيم هيئة تحرير الشام الإرهابي أي تنظيم جبهة النصرة المدرج على قائمة مجلس الأمن للتنظيمات الإرهابية”، معتبراً أن “تنظيم “هيئة تحرير الشام” “استغل عدم وفاء النظام التركي بتعهداته بموجب اتفاق خفض التصعيد وتفاهمات أستانا وسوتشي لفرض سيطرته على إدلب وخلق بؤرة إرهابية”.

ولفت إلى أن “اتفاق خفض التصعيد في إدلب هو اتفاق مؤقت لا يمكن استدامته ويجب أن يدرك الجميع أن الحفاظ عليه يستلزم التزاما من النظام التركي بإنهاء احتلاله لمساحات واسعة من المناطق السورية”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.