هولندا تلقي القبض على لاجئ كان قائدا في تنظيم “جبهة النصرة”

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

ألقت الشرطة الهولندية القبض على شخص سوري يشتبه أنه كان قائداً بتنظيم “جبهة النصرة” المصنفة إرهابية.

ونقلت مصادر إعلامية عن الشرطة الهولندية قولها إنها “ألقت القبض على المواطن البالغ من العمر 47 عاماً، في مدينة “كابيله” جنوب غربي هولندا”.

وأضافت الشرطة أن “عملية القبض على الشخص الذي يحمل كنية “أبو خضر” جاءت بعد تلقي أجهزة الأمن المحلية معلومات من ألمانيا حوله، بناءً على إفادات شهود ضده”.

وبحسب المصادر فإن المشتبه به “كان يقود كتيبة عرفت باسم “غرباء موحسن” بتنظيم “جبهة النصرة”، وذلك قبل إقامته في هولندا، علماً أنه طلب اللجوء عام 2014، وحصل على الإقامة المؤقتة”.

وأشارت المصادر إلى أنه “تم إيداع المشتبه به في الحبس الاحتياطي، وسيتم عرضه، يوم الجمعة، على قاضي التحقيق في محكمة مدينة لاهاي”.

وكان عدد كبير من مقاتلي المسلحين المتشددين المتواجدين في سوريا ومسؤوليها هربوا إلى دول أوروبا بعد سيطرة الجيش العربي السوري على مناطقهم، كلاجئين في تلك الدول، مستغلين حركة النزوح الكبيرة التي حصلت لسنوات.

وألقت السلطات في ألمانيا القبض على عدد كبير من هؤلاء المسلحين بعد حصولهم على الإقامة المؤقتة والتعرف عليهم بإفادات سوريين ووثائق وصور لهم تثبت انتماءهم للتنظيمات المسلحة.

يذكر أن المجموعات المسلحة المتواجدة في سوريا تحوي ضمن صفوفها أيضاً على عدد كبير من المقاتلين الأجانب من جنسيات مختلفة، والتي تم تسهيل عملية دخولهم من قبل الاحتلال التركي عبر حدوده المفتوحة مع سوريا.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.