“المستقبل” يدافع عن تركيا: أي تصرف يسيء إليها غير مقبول

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

رفض “تيار المستقبل”، الذي يتزعمه رئيس الحكومة، سعد الحريري، أي تصرف يسيء إلى تركيا، وذلك على خلفية إحراق علمها في مسيرة ذكرى الإبادة الأرمنية، ببيروت، الشهر الفائت.

وأكد أمين عام “تيار المستقبل” أحمد الحريري، اليوم الأربعاء، عقب زيارته السفير التركي لدى لبنان، هاكان تشاكل، أن تركيا دولة صديقة للبنان، وأن أي تصرف يسيء إليها “غير مقبول” ويعني القائمين به، ولا يعني أبدا الدولة اللبنانية والشعب اللبناني عموما.

وأعرب الحريري عن حسن العلاقة التي تجمع “تيار المستقبل”، بتركيا حكومة وشعبا، مشددا على “أن التيار حريص على أفضل العلاقات مع تركيا، وتطويرها وتعزيزها، بما يحقق مصلحة البلدين والشعبين، واستقرار المنطقة”.

بدوره، أكد السفير التركي أن زيارة الحريري “تعكس حرص تيار المستقبل على العلاقات اللبنانية – التركية”، مشددا على اعتزازه “بلبنان كدولة صديقة، وبالشعب اللبناني كشعب صديق للشعب التركي، وبتيار المستقبل كتيار صديق لتركيا وشعبها”.

وكانت السفارة التركية لدى لبنان أدانت، الشهر الفائت، إحراق العلم التركي، خلال مسيرة للأرمن في العاصمة بيروت، مطالبة السلطات اللبنانية باتخاذ الإجراءات القانونية الضرورية بحق المسؤولين عن هذا التصرف.

ولفتت وكالة الأناضول التركية الرسمية، إلى أن العلاقات بين بيروت وأنقرة، تشهد تقاربا على مستويات عدة، وتعاونا ثنائيا في مجالات عدة، بخاصة الاقتصادية والثقافية.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.