على الرغم من اقتراب الجيش العربي السوري منها.. تركيا تعلن بقاء نقاط قواتها في إدلب

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلنت تركيا على لسان وزير الدفاع أنها “لن تسحب قواتها العسكرية من محافظة إدلب، ولن تخلي أي نقطة مراقبة تابعة لقواتها مع التقدم الذي يحرزه الجيش العربي السوري باتجاه إدلب”، بحسب موقع “رويترز”.

يأتي ذلك في ظل الحملة العسكري التي بدأ بها الجيش العربي السوري في نيسان باتجاه ريف إدلب وحماة، وأسفرت حتى الأن عن سيطرة الجيش العربي السوري على عدة بلدات بريف حماة وسط تقهقر وانسحاب للجماعات المسلحة منها.

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا في سوتشي، في 17 من أيلول الماضي، يتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة الجيش العربي السوري.

وتمتد المنطقة المنزوعة السلاح بعمق 15 كيلومترًا في إدلب و20 كيلومترًا في سهل الغاب بريف حماة الغربي، ومع بداية 2018، ثبت الجيش التركي 12 نقطة مراقبة في إدلب، بموجب اتفاق “تخفيف التوتر”.

ولم يتوقف دخول تعزيزات الجيش التركي إلى نقاط المراقبة في إدلب، في الأيام الماضية، خاصة نقطة “شير المغار” في جبل شحشبو، والتي أصبح الجيش العربي السوري على مشارفها بعد أن سيطر على بلدة “حويز.

يذكر أن الجيش العربي السوري تمكن الثلاثاء من احتواء وصد هجوم عنيف لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي، على محور كفرنبودة بريف حماة الشمالي الغربي، في اشتباك دامت لـ 4 ساعات.

تلفزيون الخبر

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.