قبلان: سنبقى الى جانب القضية الفلسطينية ولن نتراجع أو نهزم أمام الصفقات

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكد عضو هيئة الرئاسة في “​حركة أمل​” ​قبلان قبلان​ “أننا على مشارف ما يسمى ب​صفقة القرن​ التي جاءت لتقضي على آخر أمل من آمال الشعب ال​فلسطين​ي، والعرب منخرطون في تضييع فلسطين”، مشيراً الى أنه “لقد انتصر ​لبنان​ على هذا ​الجيش​ الذي هزم بأبسط الأدوات، وكما قال الإمام السيد ​موسى الصدر​ قاتلوهم بأسنانكم وأظافركم وسلاحكم مهما كان بسيطا، وأن شرف ​القدس​ يأبى أن يتحرر إلا على أيدي المؤمنين، فليعتمد هذا الشعب على خالقه ويتمسك بأرضه”، مؤكدا “أننا كنا وما زلنا وسنبقى الى جانب هذه القضية ولن نتراجع أو نهزم أمام القرارات والصفقات، وهذه أهمية 25 أيار وأهمية الحسين لأنه علمنا منطق المواجهة، ليكن مقياس العمل إيماننا واعتمادنا على الله وإيماننا بالقضية ولتكن الشهادة إذا لم يكن النصر”.

ولفت قبلان خلال افتتاح بلدية برج الشمالي مجمع برج الشمالي الثقافي الاجتماعي، خلال سهرة رمضانية في النادي الحسيني، أنه “اليوم في الذكرى الخامسة والعشرين من أيار يوم التحرير، ونحن نفتتح حسينية في يوم التحرير حيث يوجد علاقة ترابط وقوة وانتماء وولاء وقوة وانتصار، وحيث كانت القبضة الحديدية، نستذكر تلك الأيام التي خرج فيها المجاهدون لمواجهة ذلك العدو الذي كان يقال أنه لا يُقهر، فانتصر أبناؤنا واخوتنا على تلك الأسلحة وخرجت ​اسرائيل​ من ​جنوب لبنان​ مدحورة بلا معاهدة ولا وعد ولا اتفاق، هو يوم مجيد كان فيه ​الاستقلال​ والتحرير والعزة والكرامة”.

وأشار الى أنه “اليوم الوحيد الذي يشمخ فيه أبناء هذه الأمة على هذا العدو هو الخامس والعشرون من أيار، حيث يقولون لا مكان للنكبة ولا مجال للهزيمة أو التراجع أمام هذا العدو بل كل أيامنا انتصار”، مؤكداً أن “أكثر ما يكون أن نلتفت الى مكامن القوة في هذه الأمة وهي الإيمان بالحق المقدس لكل حبة تراب من أرضنا”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.