انتقادات للندن على نيّتها تجريم بريطانيي “قسد”

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

وجه أكثر من 50 ناشطا وشخصية بارزة، رسالة لوزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد، انتقدوا فيها خطته لتجريم مواطنين بريطانيين سافروا إلى شمال شرقي سوريا للقتال في “قسد” ضد “داعش”.

وبين الموقعين على الرسالة الفيلسوف والكاتب الأمريكي نعوم تشومسكي، وأكاديميون بارزون، ومتطوعون حاليون وسابقون في “قوات سوريا الديمقراطية” “قسد” من بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة وألمانيا وإيطاليا، وعوائل أربعة بريطانيين قتلوا أثناء مشاركتهم في المعارك إلى جانب “قسد” ضد “داعش”.

ودانت الرسالة خطة وزير الداخلية البريطاني الذي أمهل مؤخرا مواطنيه المتواجدين في محافظة إدلب ومناطق سيطرة “قسد” شهرا واحدا للعودة إلى وطنهم، تحت طائلة السجن لعشر سنوات.

وأعرب الموقعون على الرسالة عن قلقهم إزاء خطة تجريم البريطانيين الذين خاطروا بأرواحهم في مواجهة تنظيم “داعش”، مشيرين إلى الدور الحاسم الذي لعبته “قسد” في هذا الصراع لكونها أكبر حليف للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة وبريطانيا في سوريا.

وشدد أصحاب الرسالة على أن جاويد يعتزم تطبيق قانون مكافحة الإرهاب على البريطانيين الذين قدموا تضحيات أكبر من باقي مواطنيهم لدحر “داعش”، متهمين الوزير بعدم إدراك حقائق الوضع في سوريا.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.