“رويترز”: تركيا زودت المسلحين في إدلب بأسلحة متطورة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

قالت وكالة “رويترز” للأنباء: إن “تركيا زادت دعمها للمسلحين في محافظة إدلب بأسلحة جديدة لتساعدهم في مواجهة العملية العسكرية التي يقوم بها الجيش العربي السوري لتحرير المنطقة منذ قرابة الشهر”.

وأضافت الوكالة، نقلاً عن مصدرين من المسلحين، وصفتهما بالكبيرين، أن “أنقرة زادت الإمداد العسكري لمقاتلي المعارضة خلال الأيام القليلة الماضية، بعد إخفاقها في إقناع روسيا لإنهاء التصعيد”.

ونقلت الوكالة عن أحد المسلحين في إدلب أنه “كان شاهداً على وصول قافلة عسكرية تركية ليلاً إلى قاعدة للمسلحين شمال حماة قرب منطقة جبل الزاوية”، والتي تشهد العملية العسكرية للجيش العربي السوري”.

وتضمنت تلك القافلة “تسليم عشرات من المركبات المدرعة ومنصات إطلاق صواريخ جراد وصواريخ موجهة مضادة للدبابات وصواريخ “تاو”، ما دعم المسلحون في استعادة السيطرة على أراضٍ في المنطقة كان الجيش العربي السوري حررها سابقا، ومنها بلدة كفر نبودة” بحسب الوكالة.

وتعتبر صواريخ “تاو” من الأسلحة القوية التي تم دعم المسلحين بها خلال الحرب في سوريا، والتي قدمها الدعم الغربي للجماعات المسلحة في سوريا.

وكان موقع “عنب بلدي” المعارض، نقل في 15 من أيار الجاري، عن مصدر من مسلحي ما يسمى “الجيش الحر” أن “تركيا زودت المسلحين في سوريا بصواريخ مضادة للدروع”.

وأضاف المصدر، الذي وصفه الموقع المعارض بأنه يتقلد منصباً إدارياً، في أحد المجموعات التي وصلتها دفعات من هذه الصواريخ أن “الصواريخ تسلمتها “الجبهة الوطنية للتحرير” على رأسها “فيلق الشام”، ومن بينها “الكورنيت”، “تاو”، “كونكورس”.

ويحاول المسلحون حالياً التقدم في المنطقة على محور تل هواش والمستريحة، كخطوة للوصول إلى مدينة قلعة المضيق في الريف الغربي لحماة، بينما يواجهها الجيش العربي السوري لمنع تقدمها.

يذكر أن الجيش العربي السوري بدأ في نيسان الماضي بعملية عسكرية في شمال غربي سوريا، في مناطق ريف حماة الشمالي والغربي وريف إدلب الجنوبي لتحرير المنطقة ووقف اعتداءات المسلحين.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.