حماس ترحب بدعوة السيد نصر الله لحوار فلسطيني لبناني ومواجهة “صفقة القرن”

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

رحبت حركة “حماس” بدعوة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، لإطلاق حوار لبناني فلسطيني لمواجهة “صفقة القرن” ورفض التوطين والتمسك بحق العودة.

وقال رئيس الدائرة الإعلامية في حركة “حماس” الفلسطينية في منطقة الخارج رأفت مرة، إن دعوة السيد نصر الله جاءت في وقتها، مؤكدا أن الحوار اللبناني الفلسطيني هو أفضل وأقوى وسيلة للتصدي لصفقة القرن ومواجهة تداعياتها، وخاصة محاولات فرض التوطين وإنهاء حق العودة.

ودعا مرة إلى أن يشمل الحوار أيضا منح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان حقوقهم الاجتماعية والتعاون في تكريس الأمن والاستقرار.

وشدد مرة على “تمسك اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بهويتهم الوطنية، والتزامهم الكامل بمشروع مقاومة الاحتلال، وبعودتهم إلى وطنهم”.

وقد أكد السيد نصر الله في خطاب ألقاه أمس السبت أن لبنان معني بمواجهة خطة تسوية القضية الفلسطينية التي تطرحها الولايات المتحدة والمعروفة بـ”صفقة القرن”.

ووصف السيد نصر الله “مؤتمر المنامة” الذي دعت الولايات المتحدة لعقده الشهر المقبل بأنه “الخطوة الأولى من “صفقة القرن”، وأضاف: “ننوه ونشيد بموقف علماء البحرين وشعب البحرين والقوى السياسية في البحرين التي عبرت عن رفضها لأن تكون البحرين الأرض التي تحتضن الخطوة الأولى في “صفقة القرن”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.