ريابكوف: الاتهامات الأميركية لإيران تسكب الزيت على النار

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

علق نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، على تصريحات مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، بأن إيران كانت وراء الهجمات على ناقلات النفط في الإمارات، بأنها أسوأ حتى من العبارة البريطانية “من المرجح للغاية”.
وقال نائب وزير الخارجية الروسي لوكالة “سبوتنيك”: “مثل هذه التصريحات، لا تساعد على تطبيع الأوضاع ، بل هي، كما يقال، “تسكب الزيت على النار”. ونحن ندعو جميع بلدان منطقة الخليج إلى الاهتمام بمهمة إنشاء نظام أمني جماعي، إن لم يكن نظام، وعلى الأقل عناصره في شكل تدابير لتعزيز الثقة المتبادلة وتبادل المعلومات وإنشاء قنوات اتصال بين العواصم. وتصب في إطار الفكرة الإيرانية المتمثلة في إبرام معاهدة عدم الاعتداء، والتي طرحها مؤخرا وزير الخارجية الإيراني، السيد ظريف”.
وأضاف ريابكوف: “هذه ليست حتى عبارة “من المرجح للغاية” البريطانية، هذا شيء أسوأ، ببساطة فرض رأي قاطع على بقية العالم، ومحاولة للقيام بذلك. وفي منطقة الشرق الأوسط، يعد هذا النهج خطيرا على نحو مضاعف، لذلك سنواصل العمل بطريقة هادئة لضمان أن يسود الحس السليم وأن المواجهة، التي تم وضعها أصلا في هذا النوع من طرح الأسئلة، قد يفسح المجال لنهج أكثر عقلانية وأن الناس المعنيين بهذه الأمور، يمارسون الدبلوماسية، وليس الدعاية”.
وأكد ريابكوف على أنه “لا يمكننا أن نعتبر ما يقوله زملاؤنا الأميركيون أمرا مصدقا. لقد رأينا أمثلة لا حصر لها لكيفية “ضبط” بعض الحقائق أو الأحداث من قبل الأميركيين بحيث تكون مناسبة سواء للأوامر السياسية أو لأفكارهم الوطنية الضيقة حول ما يحدث وكيف ينبغي القيام به”.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.