بستاني في طبرجا – كفرياسين… وهذا ما بحثته

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

استجابةً للبيان الذي صدر أمس عن بلدية طبرجا – كفرياسين والصرخة التي أطلقها أهالي البلدة احتجاجاً على التأخير الحاصل بمشروع بناء مصب بحري مؤقت للصرف الصحي انطلاقاً من شاطئ طبرجا، زارت وزيرة الطاقة والمياه ندى بستاني خوري مقر بلدية طبرجا – كفرياسين. وكان في استقبالها رئيس البلدية المهندس نبيل ناكوزي حيث تمّ شرح المعاناة الممتدة لسنوات طويلة والتلوث الحاصل على احد أجمل الشواطئ وأكثرها تنوعاً بيولوجياً بسبب تدفق مياه الصرف الصحي الغير معالجة مباشرةً على الشاطئ. واستبشر الأهالي خيراً عندما لزّم مجلس الانماء والاعمار بناء مصب بحري مؤقت لرفع الضرر عن الشاطئ. لكن الاعمال شبه متوقفة بسبب عدم توفر الاعتمادات الكافية والمشكلة تتفاقم. وأوضحت بستاني انها ارادت بزيارتها للبلدة وخاصةً في اليوم العالمي للمحيطات ان توجه رسالة واضحة من قبل الجهة الرسمية المعنية بوضع الخطط الوطنية للصرف الصحي والاشراف على جميع المشاريع أياً تكن الجهة المنفذة وهي “اننا لن نقبل من الآن فصاعداً بأنصاف المشاريع ولن نسمح بتلزيم اي مشروع لا يكون متكاملاً من المنزل ولغاية المصب”. وبانتظار الانتهاء من بناء محطة الصرف الصحي في أدما والشبكات التابعة لها تعهدت بستاني بتأمين الاعتمادات المتبقية والتي يحتاجها مجلس الانماء والاعمار لاستكمال أشغال المصب الموقت وذلك من موازنة وزارة الطاقة والمياه على أن يسرّع المتعهد شركة داني خوري من وتيرة الأعمال وقد وعد بذلك. كما دعت جميع المعنيين بالمشروع اي البلدية ومجلس الانماء والاعمار والمتعهد والاستشاري لاجتماع معها يعقد في الوزارة لاستكمال البحث في التفاصيل وبنتيجة الاجواء الايجابية التي خرج بها الاجتماع قررت البلدية وبناءاً على تمني الوزيرة بستاني تعليق التحرك الاحتجاجي واستبداله بمرافقتها لتنظيف أحد شواطئ البلدة.

المصدر : ام تي في

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.