رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق يكشف سبب رفض المملكة تسلّم بن لادن!

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

نكأ رئيس استخبارات السعودية الأسبق تركي الفيصل، جراح هجمات 11 سبتمبر بنيويورك بكشفه رفض المملكة عام 1996عرضا مشروطا من رئيس السودان السابق بتسليم زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن

وكشف الفيصل لأول مرة تفاصيل العرض الذي تقدم به الرئيس السوداني المعزول عمر البشیر قبل أكثر من 20 عاما، بشأن تسليم زعيم القاعدة السابق أسامة بن لادن للمملكة بشرط عدم محاكمته.

وقال الفيصل خلال لقائه في برنامج “الذاكرة السياسية” على قناة “العربية”، إن: “الرئيس البشير جاء في زيارة للمملكة بداية عام 1996 إما للحج أو للعمرة، والتقى الملك عبد الله الذي كان وقتها وليا للعهد”، مشيرا إلى أنه عرض عليه وقتها التعاون واستعداد بلاده لتسليم بن لادن، الأمر الذي وافق عليه ولي العهد ورحّب به بشدة”.

وفي حينها استبشر ولي العهد بذلك وقال “أهلا وسهلا يرجع لبلده وإلى آخره”.

وأضاف: لكن “البشير التفت إليه واشترط على الأمير عبد الله وقتها عدم محاكمة بن لادن، ما دفعه لرفض العرض.. قائلا: “ما عندنا أحد فوق القانون.. والشريعة تطبق على الجميع حتى على الملك كما تطبق على المواطن العادي فليرجع ونحن نضمن له حكما عادلا من الشرع” الأمر الذي حدا بالسودانيين لإقفال هذا الموضوع وعدم التطرق إليه لاحقا.

المصدر : روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.