مجلس الأمن يمدد حظر الأسلحة على ليبيا من دون إجراءات إضافية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

مدد مجلس الأمن الدولي قرار حظر الأسلحة على ليبيا لعام واحد، فيما عبّر عدد من أعضائه عن أسفهم لتدفق أسلحة إلى هذا البلد منذ شهرين، ولكن من دون فرض إجراءات إضافية لتحسين ظروف تطبيق الحظر.

واعتُمد القرار بإجماع الأعضاء الـ15، بينما عبّرت جنوب أفريقيا، العضو غير الدائم في المجلس، عن أسفها لاستمرار وصول أسلحة إلى ليبيا عبر البحر والبر.

من جانبها رحبت عدة دول بمسار عملية صوفيا الأوروبية الهادفة إلى مكافحة تجارة الأسلحة وتهريب النفط.

وكانت العملية قد بدأت عام 2015 بغية مكافحة شبكات تهريب المهاجرين، وتم تمديدها نهاية آذار لستة أشهر، حتى 30 أيلول 2019.

 وتخلل ذلك تعليق العملية “موقتاً” بسبب رفض إيطاليا التي تقودها السماح لمهاجرين أنقِذوا في البحر من النزول في مرافئها.

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.