هاشم: للتعاطي مع اللبنانيين بمنطق العدل والمساواة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أكد عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب قاسم هاشم أن “الخامس عشر من حزيران قد يكون يوما عابرا كباقي الايام، لكنه محطة اساسية وتاريخية في ذاكرة ابناء مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، لأن في مثل هذا اليوم منذ اثنين وخمسين عاما بدأ العدو الأسرائيلي بدخول مزارع شبعا واحتل جزءا من اراضيها ليبدأ سياسة قضم مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، واستمر باحتلاله رغم اندحاره وهزيمته من معظم الاراضي اللبنانية المحتلة”. 

وقال هاشم بعد جولة على حدود المزارع في ذكرى احتلالها: “في الذكرى الثانية والخمسين لبدء احتلال مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، نريد ان نلفت عناية الحكومة لتأخذ في الاعتبار مطالبنا التي قد تعتبرها الحكومة مستجدة، وهي التعويض على اصحاب الاملاك عن مصادر ارزاقهم من استثمار كافة الزراعات والاشجار المثمرة والثروة الحيوانية، والتي كانت مصدر الرزق الوحيد، وهذا حق طبيعي في ظل دولة الرعاية لأبنائها، خصوصا وان سياسة التعويضات اتبعتها الحكومات المتعاقبة وما حصل ابان احتلال الارهاب التكفيري لجرود عرسال وتعويض ابناء عرسال عن منعهم من استثمار ارزاقهم لمدة اربع سنوات وهذا حقهم، فقد آن الاوان للتعاطي مع اللبنانيين بمنطق العدل والمساواة، وذكر ان نفعت الذكرى”. 

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.