مسؤول عسكري إيراني: الطائرة الأمريكية المسيرة دخلت لأكثر من 7 كيلو مترات في المجال الجوي الإيراني!

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

أعلن رئيس المنظمة الجغرافية في القوات المسلحة الإيرانية العميد مجيد فخري، أن طائرة الاستطلاع الأمريكية المسيرة دخلت لأكثر من 7 كيلو مترات في المجال الجوي لبلاده قبل إسقاطها.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” عن فخري تأكيده أن الطائرة الأمريكية “غلوبال هوك” سقطت في المياه الإقليمية بعد إصابتها بصاروخ، أطلقه الحرس الثوري.

وأوضح العميد الإيراني أن مكان سقوط الطائرة مختلف عن الموقع الذي أصيبت فيه، وكان ذلك داخل المجال الجوي الإيراني بمسافة أكبر من موقع السقوط، وهو داخل المياه الإقليمية لمسافة 4 أميال بحرية أو 7 كيلو مترات.

وقال فخري إن الولايات المتحدة هي “الدولة الوحيدة التي لا تعترف بالمياه الإقليمية للدول الأخرى، فهذه الدول تعترف كل منها للأخرى بحدود المياه الإقليمية إلا أن أمريكا وفي ضوء نزعتها الاستكبارية لا تعترف بهذه الحدود للدول الأخرى”.

وأشار المسؤول العسكري الإيراني إلى أن الحدود الجوية مطابقة للحدود الإقليمية البحرية، وتبلغ 12 ميلا من خط البداية، مضيفا أنها أعدت من قبل المنظمة الجغرافية لقوات بلاده المسلحة.

وتابع في هذا السياق، مشددا أن الطائرة الأمريكية المسيرة سقطت داخل نطاق 12 ميلا للمياه الإقليمية، وهذا يعني أنها اخترقت المجال الجوي.

المصدر : روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.