أول زيارة لولي عهد سعودي إلى كوريا الجنوبية منذ 1998

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

يبدأ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اليوم الأربعاء، زيارة رسمية إلى العاصمة الكورية سيئول تستغرق يومين، في أول زيارة لولي عهد سعودي إلى كوريا الجنوبية منذ 1998.

ومن المتوقع أن يجري بن سلمان صباح اليوم محادثات مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن وعدد من المسؤولين الكوريين تشمل القضايا ذات الاهتمام المشترك كما سيحضر توقيع مذكرات تفاهم بين البلدين، ومأدبة غداء في البيت الأزرق سيحضرها رؤساء الشركات الكبرى في كوريا الجنوبية بما فيها “سامسونغ” و”هيونداي” و”إل جي” ومجموعة “إس كيه”.

ومن المتوقع أن يبحث الأمير محمد مع الشركات الكورية الجنوبية سبل التعاون في ما يتعلق “برؤية المملكة 2030” التي تنطوي على تنمية وتنويع الاقتصاد في السعودية.

كما سيحضر حفل توسعة مصفاة النفط “إس-أويل”، ثالثة أكبر مصافي نفط كوريا والتي تملكها بالكامل شركة “أرامكو” السعودية.

لمحة تاريخية عن العلاقات بين السعودية وكوريا الجنوبية

بدأت العلاقات السعودية الكورية عام 1962، وتطورت حتى افتتاح سفارة لكوريا الجنوبية في مدينة جدة عام 1972، ثم أخذت العلاقات بين البلدين مسارا متناميا عبر قنوات دبلوماسية.

وفي جانب العلاقات السياسية تبادل المسؤولون في البلدين زيارات رفيعة، كانت أول زيارة لمسؤول سعودي كبير لكوريا، هي زيارة الملك عبد الله بن عبد العزيز عام 1998 وكان وليا للعهد آنذاك.

ومن الزيارات التي قام بها الجانب الكوري الجنوبي إلى المملكة زيارة أجراها الرئيس تشي كيوها في عام 1980، استمرت يوما واحدا.

وتعتبر السعودية أكبر شريك تجاري لكوريا الجنوبية في الشرق الأوسط والمزود الأول لها بالنفط الخام، فيما تصدر كوريا لها سلعا ومنتجات مختلفة، مثل المواد الصناعية والسيارات والأنسجة وغيرها.

المصدر : روسيا اليوم

إن التعليقات الواردة أدناه هي رأي خاص للمعلق وليس لـ"رصد نيوز" أي صلة بها
Share.